7. June, 2012Devotions Comments Off on أتُريد أن تتحرَّر ؟
article-image

لا بدّ أنك تتساءل من كل ما يجري حولك أو معك.. أنا أيضا تساءلتُ كثيرا.. لما كلّ هذا!!!
دعني أزرع فيك فكرة بالغة الأهمية..: نحن نعيش في عالم مادّي، ساقط، وشرير..
إذا أردت أن تفهم كلّ الأمور التي تحصل في عالمك.. عليك أولاً أن لا تفهم!! لا بد أنك تتساءل الآن من هذا كيف لا أفهم إن أردتُ أن أفهم
إنّ الفكرة بسيطة واضحة.. أترُك الأمور للربّ واتّكل عليه وهو يجري وأما عن الساقطات المادية فلا تهدر وقتك مفكراً بالحلول التي لن تأخذ بك الى مكان.
 

إنّ كل ما يجري هنا من مصائب وفجائع ومشاكل لا دخل للرب بها. .كن متأكد..
فالإله العظيم صانع الكون والمسكونة الذي قام بخلق هذا الكون ما خلقه سيّئاً.. و لو كان الله سيئاً ويريد أن يتسبب لنا بالمصائب، لما خلق في البدء السموات والأرض بل خلق في البدء الفجائع..
 

أنتَ اليوم مميّز في عيني الرب.. إفرَح.. تذكّر دوماً أنّ الذي وعد هو أمين.. وهو يعوّض عن السّنين التي أكلها الجراد..

الذي حفظَك في الأمس، يحفظك الآن اليوم والغد والى الأبد.
 

لا بد أنك ما زلت تائها في عالم مشاكلك المحدود.. إنّ الأمر بسيط.. كل ما عليك أن لا تفكر. وأن لا تحاول أن تفهم..

تمسّك بكلمته.. قم بجولة في كل وقت في كتابك المقدس.. الكتاب الفريد الذي وَجَد حلولاً لكل شيء
 

تريد أن تتحرر؟؟ لماذا تعقّد الأمور.. لا تهتم بالغد.. يكفي اليوم شرّه.. إرفع عينيك الى الجبال.. هناك عونك من عند الرب..!

يحفظ خروجك و دخولك
 
أخي أختي.. الرب لا يكترث للبيئة التي جئتَ منها.. ولا للعائلة التي ترعرعتَ فيها.. ولا لمستواك العلمي.. ولا حتّى لوضعك الصحّي..الرب يبحث عن قلبك المتواضع.. الصادق الذي هو قابل لاستعداد كلّي أن يرتمي في ذراعيه.
 
تريد أن تتحرّر.. أنا تحرّرت يوم اتخذت قراري… عليك فقط أن تتّخذ قرارك.. تعال إلى يسوع.
الربّ مع جميعكم و نعمة أبينا يسوع المسيح ترافقكم الى الأبد.

 

الأخت مريم فهمي